10السنة -482ه - العدد 1426جمادي الأوليمن23 - م2006يونيو من19الإثنين
 
شمس لاتغيب

طاقة الخير

السفير الامريكي يتحدث عن مصروكأنها ولاية أمريكية
دية ممدوح اسماعيل.. هل تطفئ النار؟
وزير الزراعة يؤكد: مخالفة شركة آل نافع للقانون
مخطط حكومي لوقف الاشراف القضائي علي الانتخابات
محاكمة الرجل النزيه
الأمة تموت والعلماء مشغولون بفقه المراحيض!
 

الرياضة
اصحوا يا عالم.. اصحوا ياناس 2 في الدوري.. 3 في الكأس
ولا كأس عالم ولا مونديال.. الأهلي عزف الموال
علاء عزت ­ محمد القاعود
فاز الأهلي ببطولة كأس مصر لكرة القدم عقب تغلبه علي منافسه التقليدي الزمالك بثلاثة أهداف نظيفة أحرزها عماد متعب (هدفين) وعماد النحاس (هدفا واحدا) ليحقق الأهلي إنجازا جديدا بفوزه علي غريمه للمرة السادسة علي التوالي في آخر سبع مباريات قمة (3 في الدوري و2 في دوري أبطال أفريقيا ومباراة في نهائي الكأس).
وتعد هذه البطولة رقم 34 التي يحصل عليها الأهلي في كأس مصر، والخامسة هذا الموسم بعد فوزه بالسوبر المحلي وكأس رابطة الأبطال الأفريقية والسوبر الأفريقي والدوري.
أي أن الأهلي حقق خمسة من خمسة في البطولات التي شارك فيها هذا الموسم باستثناء إخفاق وحيد في كأس العالم للأندية باليابان.
المباراة في مجملها جاءت متوسطة المستوي وكان الأهلي صاحب اليد العليا ولو سجلت الفرص العديدة التي سنحت للاعبيه لخرج فائزا بدستة أهداف علي الأقل لولا تألق محمد عبدالمنصف أحيانا والعارضة أحيانا أخري!
وشهد اللقاء موقفا غريبا، حيث تم عزف السلام الجمهوري قبل أن يدخل لاعبو الفريقين والحكام أرض الملعب!!
اتنين وبس!!
البداية جاءت حماسية من جانب الزمالك الذي يسعي لرد اعتباره أمام غريمه التقليدي وسيطر تماما لكن دون خطورة حقيقية علي الحضري، في المقابل وضح التراخي علي لاعبي الأهلي الذين بدوا وكأنهم واثقون من الفوز لكنهم دخلوا في أجواء المباراة عند الدقيقة العاشرة عندما توغل أبوتريكة داخل منطقة الزمالك لكن الدفاع شتت الكرة ركنية.
وينقذ محمد عبدالمنصف حارس الزمالك مرماه من هدف مؤكد إثر تسديدة هائلة لأبوتريكة في الدقيقة 13 أخرجها الحارس بقبضة يده.
وتزداد هجمات الأهلي شراسة حتي تمكن مهاجمه عماد متعب من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 19، إثر محاولة هجومية من أحمد حسن لتصطدم الكرة بالمدافعين وتصل إلي متعب الذي أودعها علي يسار عبدالمنصف.
وينشط لاعبو الأهلي بعد الهدف خاصة نجم الفريق محمد أبوتريكة الذي تحرك بحرية تامة وأضاع فرصا عديدة، وصنع أخري لم تستغل بالشكل الأمثل.
في المقابل افتقد الزمالك الأنياب الهجومية بسبب التشكيلة الدفاعية البحتة التي لعب بها مديره الفني مانويل كاجودا الذي كان يهمه في المقام الأول منع الأهداف من دخول مرمي فريقه!
ونتيجة للضغط الهجومي الرهيب من الأهلي يحرز عماد النحاس الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 36 إثر متابعة جيدة لكرة سقطت من يد عبدالمنصف الذي فشل في التعامل مع تسديدة محمد عبدالوهاب من الناحية اليسري ويحتج لاعبو الزمالك علي الهدف بدعوي وجود خطأ ضد محمد شوقي لاعب الأهلي الذي أعاق عبدالمنصف عقب سقوط الكرة.
ويندفع لاعبو الزمالك للهجوم، فالهزيمة بهدفين مثل الخسارة بالستة، ويحاول أبوالعلا أفضل عناصر فريقه لكن الحضري كان لتسديدته بالمرصاد (39).
ويتألق الحضري (41) ويخرج تسديدة قوية من تحت العارضة أطلقها وليد عبداللطيف إلي ركنية.
وتشهد الدقيقة 42 تغيرين لكلا الفريقين، حيث يخرج تامر عبدالحميد ويلعب جمال حمزة بدلا منه، بينما شارك حسام عاشور بديلا لأحمد حسن.
ويقوم حمزة بدور صانع الألعاب في الزمالك وهو الشيء الذي كان مفترضا من البداية، لكن كاجودا كان له رأي آخر.
وتزداد الاحتكاكات الجانبية بين عماد متعب ومحمود محمود يستدعيهما الحكم للتحذير!
ويخطئ الحضري في التعامل مع عرضية من أبوالعلا لكن الدفاع شتتها إلي ركنية ترتد إلي هجمة معاكسة سريعة للأهلي، ويرسل أبوتريكة الكرة إلي متعب الذي تناقلها مع حسام عاشور وبدوره توغل الأخير داخل منطقة جزاء الزمالك لينقض عليه عبدالمنصف ولا يتردد الحكم النرويجي تييري هويجي في احتساب ركلة جزاء، ويحتج لاعبو الزمالك ويعتدي محمود محمود علي عماد متعب بدون كرة ليطرده الحكم علي الفور بناء علي إشارة من مساعده ويتصدي أبوتريكة لركلة الجزاء (48) لكن عبدالمنصف ينقذها باقتدار ويجنب فريقه فضيحة جديدة وينتهي الشوط الأول بهدفين فقط للأهلي!!
الأهلي يطبطب ويدلع!
ومع بداية الشوط الثاني يجري الزمالك تغييرا دفاعيا بخروج عبدالحليم علي ونزول أحمد بكري.
ويحاول لاعبو الزمالك محو الصورة السيئة التي ظهروا عليها في الشوط الأول ويهدر وليد عبداللطيف فرصتين متتاليتين ويلعب دفاع الأهلي بمصيدة التسلل لتأمين الاندفاع الهجومي.
ويسيطر الأهلي تماما ويضغط بقوة من المحاور الثلاثة (اليمين والوسط واليسار) ويرتبك لاعبو الزمالك الذين تراجعوا تلقائيا للدفاع، ويتجرأ أحمد السيد (49) ويتقدم ويراوغ كل من يقابله لكنه سدد الكرة فوق العارضة!
وينقذ محمد عبدالمنصف هدفا أكيدا عندما انفرد به محمد بركات (52).
ويعود عبدالمنصف للتألق عندما يتصدي لعرضية حسن مصطفي (53) وتسقط الكرة أمام عماد متعب الذي سدد في السماء والمرمي خال تماما!
ويتقدم وائل القباني في هجمة عنترية ويدخل منطقة جزاء الأهلي (58) لكن الحضري يمسك الكرة بثبات.
ويحاول لاعبو الزمالك التماسك رغم النقص العددي، لكن دون جدوي! ويتصدي عبدالمنصف لتسديدة بعيدة المدي من حسام عشاور (61)، ويعود حارس الزمالك لإنقاذ هدف آخر من علي قدم عماد متعب (62)!!
ويسدد جمال حمزة كرة قوية من ضربة حرة جهة اليمين (65) لكن الحضري كان له بالمرصاد.
ويحرز عماد متعب الهدف الثالث للأهلي (67) عندما تابع تسديدة محمد عبدالوهاب الرهيبة التي ارتدت من القائم الأيمن.
ويسيطر الأهلي تماما ويخرج حسن مصطفي (77) ويلعب أكوتي بدلا منه وينال علاء عبدالغني إنذارا (78) للخشونة مع حسام عاشور وينقذ معتز إينو عرضية خطيرة أرسلها أكوتي قبل أن تصل لرأس أبوتريكة المتحفز!
ويخرج يوسف حمدي (79) ويلعب كينج ساني بدلا منه!! ويستسلم لاعبو الزمالك للأمر الواقع وبعد تلاعب مهاجمي الأهلي طويلا بمنافسهم ينوب القائم عن حارس الزمالك ويرد تسديدة أبوتريكة الهائلة!
تكريم هادي
ويدفع المدير الفني للأهلي مانويل جوزيه بهادي خشبة بدلا من محمد شوقي كنوع من التكريم للنجم الخلوق الذي شارك في آخر مبارياته قبل الاعتزال، ويتناقل لاعبو الأهلي الكرة فيما بينهم حتي أطلق الحكم النرويجي صافرة النهاية معلنا فوز الأهلي بثلاثة أهداف فقط وجمعه بين بطولتي الدوري والكأس.
ضرب في المقصورة!
شهد الشوط الثاني من المباراة أحداثا مؤسفة واعتداءات متبادلة بين أعضاء مجلس إدارة الناديين، وتعرض محمود الخطيب نائب رئيس الأهلي للاعتداء وألغيت مراسم تسليم الكأس في أرض الملعب وصعد اللاعبون لاستلام الكأس والميداليات في المقصورة الرئيسية.
 

الصفحة الأولي | مقالات | الصالون السياسي | اشتباك | أخبار | بولوتيكا | بدون رتوش | المنطقة الحرة | الرياضة
الأعداد السابقة | منتدي الحوار | الاشتراكات | بحث | دفتر الزوار | اتصل بنا | حول الموقع

Web Services provided by Galileo Site Manager WebSite Development by Star Webmaster
جميع الحقوق © محفوظة لدار الأسبوع للصحافة والنشر والإعلام
و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من جريدة الأسبوع
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي
info@elosboa.com