10السنة -482ه - العدد 1426جمادي الأوليمن23 - م2006يونيو من19الإثنين
 
شمس لاتغيب

طاقة الخير

السفير الامريكي يتحدث عن مصروكأنها ولاية أمريكية
دية ممدوح اسماعيل.. هل تطفئ النار؟
وزير الزراعة يؤكد: مخالفة شركة آل نافع للقانون
مخطط حكومي لوقف الاشراف القضائي علي الانتخابات
محاكمة الرجل النزيه
الأمة تموت والعلماء مشغولون بفقه المراحيض!
 

أخبار
الحكومة فرضت رجالها في الغرف التجارية
رضا المسلمي بسنت الجندي
جاء قرار وزير التجارة والصناعة بأسماء المعينين في مجالس إدارات الغرف التجارية والاتحاد العام بمثابة صدمة للأوساط الاقتصادية والتجارية وزاد من اشتعال الأوضاع داخل هذه الغرف وهو ما ينذر بخلافات شديدة في الفترة المقبلة.
قبل صدور القرار كانت هناك تربيطات وتدخلات من المحافظين وأعضاء مجلس الشعب وظهرت العديد من المجاملات في عملية الاختيار.
ولم تكن الأجهزة الرقابية بعيدة عن ذلك حيث استبعدت بعض الأسماء التي تدور حولها علامات استفهام من كبار التجار وبلغ عدد من تم استبعادهم من التعيين نحو 18 رجل أعمال وتاجرا بالمحافظات.
القرار لم يخلï أيضا من مفاجآت كان أبرزها عدم تعيين خالد أبوإسماعيل رئيس اتحاد الغرف التجارية الحالي وبالتالي استبعاده من رئاسة الاتحاد كما كان متوقعا.
خالد أبوإسماعيل أكد أنه اعتذر عن قبول التعيين هذه الدورة حتي يتفرغ لأعمالة الخاصة وشركاته وقال إنه اكتفي بما حققه خلال الفترة الماضية من انجازات.
واعتذار أبو إسماعيل فتح المجال لصراع جديد حول رئاسة الاتحاد والترشيحات جميعها تأتي في اتجاه محمد المصري نائب رئيس الاتحاد ورئيس غرفة بورسعيد الذي تمكن من الاحتفاظ بمقعده بعد نجاحه في الانتخابات.. وما يزيد من فرصة المصري مساندة وزير التجارة المهندس رشيد محمد رشيد له ودعمه حتي يتولي رئاسة الاتحاد.
كانت انتخابات هيئات مكاتب الغرف التجارية في العديد من المحافظات قد شهدت خلافات وصراعات أشدها ما حدث في غرفة القاهرة التجارية والصراع المعتاد بين المعينين والمنتخبين.. حيث رشحت قائمة المنتخبين طلعت القواس رئيسا للغرفة ورشحت قائمة المعينين علي مصطفي موسي رئيسا. وخلال إجراء التصويت حصل كل مرشح علي 11 صوتا ولم يتم حسم الأمر وزادت حدة الصراع وحضر الاجتماع أسامة مازن رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التجارة والذي فشل في حسم الأمور وتهدئة الأوضاع. وثار المنتخبون في غرفة القاهرة بعد أن وجدوا مساندة من جانب أسامة مازن للمرشح علي مصطفي موسي الذي طلب تأجيل الجلسة لموعد آخر ورفض محمد بطاح وعاطف الأشموني ذلك ولكن مازن استجاب لطلب علي مصطفي بتأجيل الجلسة ولذلك هدد الأعضاء المنتخبون بالاعتصام داخل الغرفة بعد أن وجدوا أن ممثل وزارة التجارة يساند علي موسي ليصبح رئيسا للغرفة. وهو ما تم بالفعل في جلسة الإجراءات بعد ذلك وفاز علي مصطفي موسي برئاسة غرفة القاهرة نتيجة لدعم وزارة التجارة وبمساندة من محمد المصري الذي قام بدور بارز في ذلك فالتعليمات الحكومية كانت جميعها في اتجاه علي مصطفي موسي. واستقر الأمر علي اختيار كل من طلعت القواس وهشام عبدالشافي نائبين وعاطف الأشموني سكرتيرا عاما.
 

الصفحة الأولي | مقالات | الصالون السياسي | اشتباك | أخبار | بولوتيكا | بدون رتوش | المنطقة الحرة | الرياضة
الأعداد السابقة | منتدي الحوار | الاشتراكات | بحث | دفتر الزوار | اتصل بنا | حول الموقع

Web Services provided by Galileo Site Manager WebSite Development by Star Webmaster
جميع الحقوق © محفوظة لدار الأسبوع للصحافة والنشر والإعلام
و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من جريدة الأسبوع
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي
info@elosboa.com