10السنة -482ه - العدد 1426جمادي الأوليمن23 - م2006يونيو من19الإثنين
 
شمس لاتغيب

طاقة الخير

السفير الامريكي يتحدث عن مصروكأنها ولاية أمريكية
دية ممدوح اسماعيل.. هل تطفئ النار؟
وزير الزراعة يؤكد: مخالفة شركة آل نافع للقانون
مخطط حكومي لوقف الاشراف القضائي علي الانتخابات
محاكمة الرجل النزيه
الأمة تموت والعلماء مشغولون بفقه المراحيض!
 

اشتباك
لم يرحم تاريخ والده النبيل
القبض علي نجل محافظ بورسعيد في سرقة وتزوير شيك بمليون ونصف المليون
قاد تشكيلا عصابيا يضم ضابط شرطة ومدرب كرة وبطل مصارعة

رغم أنه يتقاضي آلاف الجنيهات شهريا بسبب الوظيفة المرموقة التي وفرها له والده المحافظ بالطبع علي حساب آخرين في احدي الشركات العالمية العاملة في مصر إلا أنه لم يكتف بذلك واختار الطريق السهل نحو الثراء، فكما حصل علي الوظيفة بسهولة تطلع إلي الثراء بنفس السهولة.
لم يراع تاريخ والده العريق الذي يشغل حاليا منصب محافظ بورسعيد، ولم يفكر للحظة في صورته التي ستحتل إلي جانب عتاة الاجرام صدر صفحات الحوادث بينما تحتل صور والده الصفحات الأولي من الصحف كواحد من الرجال الشرفاء الذين قدموا لهذا الوطن كل مايملكون والذي هو أيضا واحد من كبار المفكرين الاستراتيجيين العسكريين.
هو خالد مصطفي كامل نجل محافظ بورسعيد اللواء د. مصطفي كامل.
الصدفة التي لعبت دورا كبيرا في أن يصبح مديرا ماليا بشركة 'هينكل' الألمانية للمنظفات لعبت أيضا دورا آخر في الكشف عن تفاصيل تزعمه لتشكيل عصابي خطير.
القصة بدأت عندما قام نجل المحافظ بسرقة شيك من دفتر شيكات شركة هينكل التي يعمل بها مديرا ماليا وقام بتزوير توقيعات رئيس مجلس ادارة الشركة رجل الأعمال محمد المصري ووضع مبلغ مليون و550 ألف جنيه لسحبها بموجب هذا الشيك من حساب الشركة بالبنك التجاري الدولي. وبمكر شديد راح خالد مصطفي يبحث عن شخص يصدر باسمه الشيك ويصرفه من البنك ومن هنا بدأ عناصر التشكيل العصابي يتجمعون حيث اخبره احدهم وهو مدرب كرة قدم بأحد نوادي مصر الجديدة بأنه سيأتي له بشخص فسأل احد اصدقائه وهو ضابط شرطة بمباحث القاهرة فجاء لهم بشخص يعمل بودي جارد في احد الأماكن وكان بطلا سابقا في المصارعة وتم وضع اسمه علي الشيك كساحب وقام بالفعل بصرف مبلغ الشيك.. وقاموا بتوزيع قيمة الشيك فيما بينهم.. إلي هنا وتمت الجريمة دون مشاكل وبدأ كل منهم ينفق ما حصل عليه.. إلي أن لعبت الصدقة دورها حيث قام رئيس الشركة محمد المصري بمراجعة حساب الشركة مع البنوك فاكتشف ان شخصا ما صدر له شيك بمبلغ مليون و550 ألف جنيه من الشركة وقام بسحبه من حسابها بالبنك التجاري الدولي فظن ان هذا الشخص يورد بضائع للشركة أو انه دائن لها في بعض التعاملات فراح يسأل معاونيه عن اسم هذا الشخص الذي لم يسبق أن مر عليه من قبل فلم يعرفه أحد ومن هنا بدأت القضية حيث اتهم المصري البنك وحمله مسئولية صرف هذا الشيك فراح رئيس البنك هشام عزالعرب يتحري عن الشيك فاخبروه انه موقع من محمد المصري وصادر من دفتر الشيكات الخاص بالشركة.. فقام رئيس البنك بابلاغ مباحث الأموال العامة وبناء علي تكليف مدير الادارة العامة لمباحث الأموال العامة تحرك فريق بحث كفء علي رأسهم اللواء محسن اليماني مدير ادارة جرائم التزوير والاختلاس وبدأوا في اجراء التحريات التي كانت صعبة لأن عناصر التشكيل العصابي لا تجمعها علاقة مباشرة ببعضهم البعض حيث أن كل واحد منهم يعرف واحدا فقط ولا يعرف باقي اعضاء التشكيل فتم البدء بالشخص الذي قام بصرف الشيك وتم التوصل إليه وبعد التحقيق معه قال انه لا يعرف أحدا بالشركة وبدأ يحكي عن الذي رشحه لهذه المهمة فبدأ فريق البحث تتجمع لديه معلومات عن اعضاء التشكيل العصابي واحدا تلو الآخر حتي تم التوصل لاحد افراد التشكيل قال إن شخصا اسمه خالد بشركة هينكل هو الذي اعطاهم الشيك فراحوا يتحرون عن شخص اسمه خالد يعمل بالشركة وحتي عندما علموا بان خالد مصطفي كامل يعمل بالشركة استبعدوه في بداية الأمر ولكن مع عدم التوصل لمعلومات تدين الاشخاص الذين يحملون اسم خالد بالشركة راح فريق البحث يفكر في خالد مصطفي كامل وبالفعل تبين أن احد افراد التشكيل كان يتردد عليه بالشركة ومن هنا تأكد رجال مباحث الأموال العامة انه هو فتم القبض عليه ومواجهته بتفاصيل القضية وباقي اعضاء التشكيل العصابي فاعترف فتمت احالته لنيابة الأموال العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيق.. وحاولنا التحدث مع محمد المصري رئيس الشركة الذي آثر عدم التحدث أو الخوض في هذه القضية فيما يبدو احتراما لمحافظ بورسعيد الذي يشهد له الجميع بالنبل والاحترام وبتاريخه العسكري المشرف.
 

الصفحة الأولي | مقالات | الصالون السياسي | اشتباك | أخبار | بولوتيكا | بدون رتوش | المنطقة الحرة | الرياضة
الأعداد السابقة | منتدي الحوار | الاشتراكات | بحث | دفتر الزوار | اتصل بنا | حول الموقع

Web Services provided by Galileo Site Manager WebSite Development by Star Webmaster
جميع الحقوق © محفوظة لدار الأسبوع للصحافة والنشر والإعلام
و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من جريدة الأسبوع
للأستفسار أو طلب معلومات يرجي مراسلتنا علي العنوان التالي
info@elosboa.com